الصفحة الرئيسية ›› أخبارنا

أخبارنا

ميثاق للصيرفة الاسلامية ينظم لقاءات للتعريف بالصيرفة الاسلامية ضمن برنامج " شعاع ميثاق "

مسقط : 13مارس 2016

تعزيزاً لدوره الريادي في التعريف بمفهوم الصيرفة الاسلامية في المجتمع العماني خاصة وبالإقتصاد الإسلامي عامة ، وضمن فعاليات برنامج " شعاع ميثاق " نظم مؤخرا ميثاق للصيرفة الاسلامية من بنك مسقط عددا من اللقاءات وذلك بهدف التعريف بالتسهيلات المصرفية والخدمات والمزايا التي يمكن للصيرفة الاسلامية تقديمها والاستفادة منها ، كذلك تشكل هذة اللقاءات فرصة لطرح الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالصيرفة الاسلامية والرد عليها من قبل المختصيين ، حيث نظم ميثاق للصيرفة الاسلامية لقاءاً في مجلس الشورى بمشاركة أصحاب السعادة أعضاء اللجنة الاقتصادية كما نظم ميثاق للصيرفة الاسلامية لقاءا آخر في المعهد العالي للقضاء بولاية نزوى بحضور عدد من المسؤولين في المعهد والاساتذة الاكاديمين ومجموعة من القضاة المساعدين وأعضاء الإدعاء العام وبحضور عدد من مسؤولي ميثاق للصيرفة الاسلامية .

وخلال اللقاءات التي عقدت في مجلس الشورى وفي المعهد العالي للقضاء قام المسؤوليين في ميثاق للصيرفة الاسلامية بتقديم محاضرة بعنوان " الصيرفة الاسلامية والتجربة العمانية " تضمنت طرح مجموعة من المحاور بهدف التعريف بالصيرفة الاسلامية ومن بينها الحديث عن اساسيات الصيرفة الاسلامية والإقتصاد الإسلامي وكذلك التجربة العمانية مع المصارف الإسلامية والتعديل في القانون المصرفي وحوكمة عمل المصارف الاسلامية كما تم التعريف بأهمية ودور هيئة الرقابة الشرعية في المصرفي الاسلامي وحول إدارة الإلتزام والتدقيق الشرعي الداخلي ولمحة تاريخية عن الصيرفة الاسلامية كما تم التطرق إلى حجم أصول الصيرفة الاسلامية ونمو التمويل الاسلامي والتعريف بقائمة المنتجات الرئيسية في الصيرفة الاسلامية والجهات الرقابية ، هذا وقد شهدت اللقاءات حضورا مميزا وتفاعل من خلال طرح الأسئلة والاستفسارات من قبل الحضور وقد قام المسؤولين في ميثاق للصيرفة الاسلامية بالرد على كافة الأسئلة والاستفسارات المطروحة .

وكان ميثاق للصيرفة الاسلامية قد اطلق " شعاع ميثاق " ضمن استراتيجيتة في التعريف بمفهوم الصيرفة الاسلامية وهو برنامج يهدف الى تعزيز ثقافة الاقتصاد الإسلامي و تعزيز دور أصول " ميثاق " الغير مرئية والتي لها اهمية كبرى وتحقق بعداً تنمويا واسعا من خلال المناشط والفعاليات المختلفة لميثاق وتشجيع الكوادر الوطنية الشابة خاصة من الدارسين والباحثين وأصحاب المشاريع الناشئة للتعرف عن قرب على مجالات الإقتصاد الإسلامي والوعي بها .

و قال سليمان بن حمد الحارثي ، نائب الرئيس التنفيذي للاعمال المصرفية الاسلامية ببنك مسقط ، أن اللقاءات التي ينظمها ميثاق للصيرفة الاسلامية من خلال برنامج " شعاع ميثاق " تأتي ضمن سلسلة المبادرات التي يطلقها ميثاق لخدمة المجتمع العماني ولتعزيز مفهوم الصيرفة الاسلامية بالسلطنة والتعريف بالتسهيلات المصرفية والخدمات والمزايا التي يمكن للصيرفة الاسلامية تقديمها ، فمنذ انطلاق وتدشين الصيرفة الاسلامية بالسلطنة ومن خلال دراستنا ومعرفتنا بالسوق يتضح لنا أن افراد المجتمع والشركات والمؤسسات لايزالون بحاجة لمزيد من برامج التوعية و استثمار مختلف الوسائل الاعلامية للتعريف بكل المزايا والتسهيلات والخدمات التي تقدمها الصيرفة الاسلامية حيث ان الصيرفة الاسلامية لاتقتصر فقط على المنتجات والخدمات وانما هناك العديد من المزايا المرئية والغير مرئية التي يمكن للصيرفة الاسلامية تقديمها للجمهور ، لذلك وبحكم ريادة ميثاق للصيرفة الاسلامية في القطاع المصرفي العماني ولتحقيق العديد من الاهداف والرؤى دشنا مع نهاية العام الماضي مبادرة " شعاع ميثاق " لتعزيز ثقافة الإقتصاد الإسلامي فهي مبادرة للتنمية المعرفية بالإقتصاد الإسلامي عامة وبالصيرفة الإسلامية خاصة وذلك للعاملين في حقل الصيرفة الاسلامية والباحثين و المهتمين و للجمهور وذلك من خلال تنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي تهدف إلى التنمية المعرفية خاصة فيما يتعلق بالصيرفة الاسلامية داخل وخارج بيئة عمل البنك .

وأوضح الحارثي أن برنامج " شعاع ميثاق " يهدف إلى تحقيق العديد من الأهداف لعل من أهمها تعزيز دور أصول " ميثاق " الغير مرئية والتي نوليها اهتماماً كبيراً وبعداً تنموياً واسعاً من خلال المناشط والفعاليات المختلفة لميثاق وتشجيع الكوادر الوطنية الشابة خاصة من الدارسين والباحثين وأصحاب المشاريع الناشئة على التعرف عن قرب على مجالات الإقتصاد الإسلامي والوعي بها لدورها الصاعد والواعد ، موضحا الحارثي ان اللقاءات التي تم تنظيمها حتى الان في مجلس الشورى وفي المعهد العالي للقضاء حققت نجاحاً كبيراً وحضوراً مميزاً وتفاعلا من قبل الحضور في طرح الأسئلة والاستفسارات مؤكدا استمرار ميثاق في تنظيم مثل هذة اللقاءات التعريفية بالصيرفة الاسلامية في مختلف المحافظات وبمشاركة العديد من الشخصيات وأفراد المجتمع الذي يمثلون مختلف الشرائح مقدما الشكر والتقدير للجميع على تفاعلهم واهتمامهم في انجاح هذة الفعاليات واللقاءات .

وأكد سليمان بن حمد الحارثي ، نائب الرئيس التنفيذي للاعمال المصرفية الاسلامية ببنك مسقط ، أن دخول الصيرفة الاسلامية في سوق السلطنة ساهم و بشكل كبير في تنمية وتطوير القطاع المصرفي العماني ، ولعل المؤشرات الأولية تؤكد ذلك حيث بدأنا نلاحظ طرح تسهيلات مصرفية وخدمات ومنتجات جديدة بطرق مبتكرة تلبي بالدرجة الأولى احتياجات الجمهور ، كما شهدنا نشاطاً ملحوظاً في مجالات التمويل الإسلامي والإستثمارات الأخرى المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وغيرها من المجالات ، وذلك بفضل رغبة المستثمرين والشركات للإستفادة من الفرص الجديدة التي توفرها الصيرفة الاسلامية ، ومن خلال المؤشرات الأولية فإن الخبراء والمحللون يتوقعون نمو ملحوظ خلال المرحلة المقبلة للخدمات والتسهيلات التي تقدمها الصيرفة الإسلامية في سوق السلطنة مضيفا الحارثي أن الصيرفة الاسلامية يمكن ان تقدم العديد من الخيارات في مجال التمويل والاستثمار وذلك وفق مبادئ واحكام الشريعة الاسلامية ونحن في ميثاق رائدون في هذا القطاع ولقد حققنا خلال الفترة الماضية العديد من الانجازات ونجحنا في تمويل عدد من المشاريع الاقتصادية في مختلف المجالات حيث يتمتع ميثاق للصيرفة الاسلامية من بنك مسقط بموقع و قوة مالية يستطيع من خلالها تقديم التمويل المناسب لانجاح كافة المشاريع الاقتصادية والوقوف مع الشركات ورجال الاعمال لانجاح مشاريعهم التجارية ، مشيرا الى ان ميثاق للصيرفة الاسلامية وقع على اتفاقية تقديم تسهيلات تمويلية لشراء طائرة لصالح الطيران العماني كما قام بالتوقيع على اتفاقية اخرى لتقديم تسهيلات تمويلية طويلة الأجل بقيمة 78 مليون ريال عماني لإعادة تمويل ناقلات النفط الضخمة التي تملكها الشركة العمانية للنقل البحري اضافة الى تمويل انشاء بعض المصانع بالسلطنة مؤكدا الحارثي ان ميثاق سيواصل دعمة لتنفيذ المشاريع التنموية المستدامة والمساعدة في تحقيق الاستقرار للاقتصاد الوطني مؤكدين حرصنا الشديد على الاستمرار في الريادة والتقدم بالقطاع المصرفي خلال الفترة المقبلة من خلال طرح مزيد من المبادرات والبرامج الوطنية .